ملاحظة: تحت هذا العمود الشهري، تقرأون ملخص لأهم الأنباء وآخر المستجدات والأحداث التي تدور على ثرى وطننا الحبيب أفغانستان.

 

■ ولاية ننجرهار ستتحول إلى مركز لتجارة الأحجار الكريمة ومحطة لتصديرها إلى العالم

أصبحت ولاية ننجرهار شرقي أفغانستان، على وشك أن تتحول إلى مركز لتجارة الأحجار الكريمة ومحطة لتصديرها إلى جميع أنحاء العالم.

وتسعى وزارة الصناعة والتجارة بالتنسيق مع مجموعة من رجال الأعمال الأجانب، إلى تحويل ولاية ننجرهار إلى مركز عالمي لتجارة الأحجار الكريمة المحلية، ومحطة لتصديرها إلى جميع أنحاء العالم.

تمتلك أفغانستان عشرات الأنواع من الأحجار الكريمة النادرة ذات الجودة العالية، والتي تحظى بقيمة كبيرة في الأسواق العالمية.

تعتبر ولاية ننجرهار من الولايات التي تتواجد فيها مناجم كثيرة للأحجار الكريمة.

لم تقدر حتى الآن قيمة مناجم الأحجار الكريمة في أفغانستان، لكن بحسب المتخصصين، فإن أفغانستان غنية جداً بالمناجم الطبيعية ومنها الأحجار الكريمة، والتي قد تصل قيمتها إلى مليارات الدولارات.

في الوقت نفسه، اجتمع مسؤولوا رئاسة الصناعة والتجارة في ولاية ننجرهار، أمس، بمستثمرين ورجال أعمال صينين، لمناقشة إنشاء سوق عالمي للأحجار الكريمة في الولاية المذكورة.

 

■ افتتاح مصنع “بوستان سبز” للأغذية في العاصمة كابول

سيفتتح مصنع “بوستان سبز” للأغذية في كابول قريباً، وبذلك ستتوفر فرص عمل لأكثر من 1700 مواطن.

وقد التقى وزير الصناعة والتجارة بمسؤولي مصنع “بوستان سبز”، وأكد على حل جميع العوائق والصعوبات التي يواجهها رجال الأعمال والمستثمرين، كما قام بتوجيه الدوائر المعنية التابعة للوزارة بالتنسيق مع غرف الزراعة والجمعيات الزراعية في البلد لتوفير احتياجات المصنع والمواد الخام.

كما أعلنت الإمارة الإسلامية مسبقاً بأنها تدعم وتحمي المستثمرين والصناعيين في أفغانستان، على أن يستثمروا داخل البلاد.

مصنع “بوستان سبز” للأغذية يعتبر من المصانع المحلية الموافقة للمعايير الدولية، بحيث يقوم بإنتاج معجون الطماطم، وعصائر الفواكه، والمكسرات والفواكه المجففة، كما يشتمل المصنع على مزرعة للتحقيقات الزراعية أيضاً.

هذا المصنع سيوفر فرص العمل لأكثر من 1700 مواطن، وسيتم افتتاحه قريباً من قبل كبار مسؤولي الإمارة الإسلامية.

 

■ تعبيد طريق بطول 7 كم في مديرية خواجه بهاء الدين بولاية تخار

بدأت أعمال تعبيد طريق بطول 7 كم في مديرية خواجه بهاء الدين بولاية تخار، حيث اكتملت 70 % من أعمالها حتى الآن.

وبحسب المسؤولين المحليين في الولاية، فإن الطريق المذكور يتم تعبيده بتمويل من جمعية “اغا خان”، وقد وفر هذا المشروع فرص عمل لأكثر من 1500 مواطن.

بإنشاء هذا الطريق سيتم ربط مديريتي خواجه بهاء الدين ودرقد بمديرية ينجي قلعة بالولاية المذكورة، مما سيقصر مسافة الطريق ويسهل التنقل بين المديريات المذكورة.

 

■ قوات الأمن تكتشف مصنعاً لإنتاج الخمر والمشروبات الكحولية في ولاية جوزجان

أفاد مسؤولون أمنيون في ولاية جوزجان، عن اكتشاف مصنع لإنتاج الخمر في ضواحي مدينة شبرغان عاصمة الولاية.

وصرح مدير مكافحة المواد المخدرة بمركز شرطة ولاية جوزجان القاري نور الحق بأنه نتيجة عملية خاصة نفذتها قوات الأمن في الولاية، تم اكتشاف مصنع لإنتاج الخمر في الولاية، وتم القضاء عليها وإزالتها بالكامل.

وبحسب “نور الحق”، فقد تم ضبط وإتلاف كمية من العنب الفاسد، و30 لتراً من الخمر والمشروبات الكحولية خلال العملية، وتم اعتقال شخص لصلته بالقضية.

 

■ إعداد مخططات تفصيلية لمديريتين في ولاية بدخشان

أعدت وزارة التنمية العمرانية والأراضي مخططات تفصيلية لمديريتي كران ومنجان بولاية بدخشان، وذلك بعد إجراء مسح كلي للمديريتين المذكورتين.

وبحسب رئاسة التنمية العمرانية والأراضي في ولاية بدخشان، فقد تم إعداد هذه المخططات التفصيلية من أجل تنفيذ المشاريع العامة بشكل أفضل.

كما أعلنت الوزارة، بأنه يتم العمل على وضع مخططات تفصيلية للمدن والأحياء من أجل تنفيذ وتطوير المشاريع الحكومية وغير الحكومية بشكل أفضل في جميع أنحاء البلاد.

ويعتبر عدم وجود مخططات تفصيلية لتنمية المدن والأحياء في أفغانستان، مشكلة كبيرة في سبيل تنفيذ المشاريع العمرانية في مختلف المناطق، والتي تؤدي إلى عرقلة المشاريع وتأخر تنفيذها.

 

■ عودة مئات اللاجئين الأفغان من إيران

قالت وزارة شئون اللاجئين والعائدين، بأن حوالي 597 لاجئ أفغاني عادوا من إيران إلى بلادهم.

فقد جاء في البيان الصحفي الذي نشرته وزارة شؤون اللاجئين والعائدين، بأن من بين هذا العدد تم ترحيل 16 عائلة (57 شخصاً) و455 فرداً بشكل إجباري، في حين أن عائلة واحدة (6 أشخاص) و79 فرداً رجعوا إلى بلادهم طواعية.

يقول مسؤولوا الوزارة، بأنه تم تعريف جميع اللاجئين العائدين من إيران إلى مكتب (IOM) للحصول على المساعدات الإنسانية.

وفي الآونة الأخيرة شهدت عملية عودة اللاجئين الأفغان من إيران تزايداً ملحوظاً، حيث عاد آلاف اللاجئين إلى بلادهم خلال الأشهر القليلة الماضية، وبحسب معلومات الوزارة، فإن معظم هؤلاء اللاجئين تم ترحيلهم من إيران بشكل إجباري.

 

■ إغلاق 7 محطات وقود في ولاية هلمند

قام مسؤولون في رئاسة المراقبة والتفتيش بولاية هلمند، بإغلاق 7 محطات وقود في مختلف المديريات.

وبحسب المسؤولين، تم إغلاق هذه المحطات لعدم التزامها بمقررات الجهات المعنية، والتي تمنع استيراد وقود رديء الجودة، بالإضافة إلى عدم اعتمادها الأسعار التي قررتها البلدية.

تقع هذه المحطات في مديريتي ناد علي ومارجة ومدينة لشكرجاه.

ويؤكد مسؤولوا رئاسة المراقبة والتفتيش بأن فرق المراقبة تواصل فعالياتها للبحث عن المحطات التي تخالف المقررات والمعايير المعلنة من قبل الجهات المسؤولة.

 

■ إيرادات وزارة المعادن والبترول خلال أسبوع واحد بلغت 332 مليون أفغاني

نشرت وزارة المعادن والبترول على صفحتها في تويتر، بأن إيراداتها من المعادن خلال أسبوع واحد (20 – 26/ رمضان/1443هـ ق) بلغت 332 مليون أفغاني (حوالي 3.8 مليون دولار).

هذه الزيادة الملحوظة في إيرادات الوزارة مؤشر على الاهتمام البالغ بمجال الاستثمار في معادن أفغانستان واستخراجها، والتي بدورها ستساهم في نهضة البلد وازدهاره.

 

■ وفاة وإصابة 17 شخصاً نتيجة حوادث مرورية في ولايتي سمنجان وهلمند

توفي شخص وأصيب 13 آخرين في حادث مروري (تصادم بين سيارتي ميكروباص وفيلدر) في منطقة يكه توت بمديرية حضرت سلطان بولاية سمنجان.

وبحسب أحد أطباء مستشفى وكيلزاده في الولاية، نتيجة الحادث لقي شخص مصرعه على الفور، فيما أصيب 13 آخرين بجروح، من بينها حالتين حرجتين للغاية.

كما أصيب ثلاثة أشخاص في حادث مروري آخر في منطقة “غازي محمد أيو بـ خان” بالمنطقة الأمنية الثامنة بولاية هلمند.

 

■ شركة “Sunray Energy Group” تبدي اهتمامها بالاستثمار في مجال إنتاج الطاقة في أفغانستان

التقى مندوب شركة “Sunray Energy Group” عبد الكريم كبير بوزير الطاقة والمياه الملا عبد اللطيف منصور، لمناقشة الاستثمار في مشاريع تطوير الطاقة في أفغانستان.

وبحسب البيان الصحفي الذي أرسلته وزارة المياه والطاقة إلى وكالات الأنباء، فقد أبدت الشركة المذكورة اهتمامها بالاستثمار في مشاريع إنتاج الطاقة الكهرومائية، والشمسية، والهوائية، وطلبت من وزارة المياه والطاقة التعاون في هذا الصدد، حيث لقيت تأييداً ودعماً من الوزارة.

وفي ختام اللقاء، تم التأكيد على انعقاد لقاءات أخرى من أجل إيجاد مزيد من التنسيق في هذا المجال، واعتُبِر الاستثمار في مشاريع إنتاج الطاقة وتطويرها من أهم عوامل التطور والازدهار.

جدير بالذكر، بأنه في الآونة الأخيرة أصبحت الشركات الدولية والمحلية تبدي اهتمامها بالاستثمار في أفغانستان في مختلف المجالات، وذلك بسبب استتباب الأمن التام في البلد، والقضاء على الفساد الإداري في الدوائر الحكومية.

 

■ وزير الداخلية: يتم إنشاء لجان إقليمية لحل النزاعات القبلية

قال وزير الداخلية الحاج سراج الدين حقاني، بأنه يخطط لإنشاء لجان إقليمية برئاسة مسؤولي الولايات لحل النزاعات والصراعات والتوترات القبلية في ولايات (بكتيا، وبكتيكا، وخوست).

أدلى وزير الداخلية بهذه التصريحات في اجتماع كبير عقد في منطقة “سروخيل” بمديرية جرده سيري بولاية بكتيا، لحل نزاع قديم في المنطقة.

يقول سكان المنطقة، بأنه قبل حوالي 70 عاماً قام شخص من عائلة جلال الدين حقاني – رحمه الله – بقتل شخص من قبيلة سروخيل خطأً، لكن رغم المحاولات طيلة الأعوام الماضية، لم تتوصل القبيلتان إلى حل، وبفضل الله عز وجل فقد تم الصلح بين القبيلتين اليوم، إثر وساطة الوجهاء وشيوخ القبائل.

وقد أشاد شيوخ القبائل بهذه المبادرة الطيبة من أسرة حقاني، والذين قاموا بتشفيع وجهاء وشيوخ عدة ولايات، وأكدوا على ضرورة تعميم ظاهرة العفو في المجتمع.

ونيابة عن عائلة حقاني، فقد حضر هذا الاجتماع ثلاثة من أبناء الشيخ جلال الدين حقاني، الحاج سراج الدين حقاني، والحافظ أنس حقاني، وإبراهيم حقاني، وشكروا أولياء المقتول على مسامحتهم وعفوهم، وأكدوا على أنهم سيؤسسون لجنة على مستوى ولايات (بكتيكا، وبكتيا، وخوست) لحل النزاعات القبلية وفصلها.

 

■ تم افتتاح 142 صفا دراسياً في ولاية لوجر

نتيجة جهود رئاسة التعليم في ولاية لوجر، قامت مؤسسة (IRC) بإنشاء 142 صفاً دراسياً في مختلف مناطق ولاية لوجر، والتي وفرت بيئة دراسية مناسبة لآلاف الأطفال.

هذه الصفوف الدراسية تقع في مناطق مختلفة من الولاية، 30 صفاً في مدينة بل علم، و35 صفاً في مديرية بره كي برك، و35 صفاً في مديرية خروار، و13 صفاً في مديرية خوشي، وبقية الصفوف في مديرية محمد آغه وبقية المديريات، وبإنشاء هذه الصفوف المحلية وفرت فرصاً تعليمية لأكثر من 5 آلاف طفل.

ويتم تدريس النصاب التعليمي لوزارة التعليم في هذه الصفوف، وتشتمل على الصفوف الثلاثة الأولى.

يقول رئيس التعليم في ولاية لوجر المولوي جنت كل عزيز: تم إنشاء هذه الصفوف من أجل توفير بيئة تعليمية مناسبة للأطفال في مختلف المناطق.

وأضاف “عزيز”، بأنه قبل فترة تم إنشاء 400 صفاً دراسياً بتمويل من اليونيسف في الولاية المذكورة، حيث يدرس فيها أكثر من 13 ألف طالب.

جدير بالذكر، بأنه يتواجد الآن في ولاية لوجر 242 مدرسة للبنين والبنات، ويدرس فيها أكثر من 150 ألف طالب وطالبة.

 

■ طائرة مساعدات باكستانية إلى أفغانستان

غرّد منصور أحمد خان السفير الباكستاني لدى كابول، على حسابه في تويتر، بأن هذه المساعدات تشمل المواد الغذائية والإيوائية والأدوية، وتم إرسالها بأمر من رئيس الوزراء الباكستاني “شهباز شريف” لمساعدة الأسر المتضررة نتيجة السيول والفيضانات الأخيرة.

وأضاف “خان”، بأن هذه المساعدات سيتم تسليمها إلى الجمعيات والمؤسسات الإغاثية في مزار شريف، لتقوم بتوزيعها على المتضررين نتيجة الفيضانات، وأكد على وصول طائرة مساعدات أخرى أيضاً في الأيام القادمة.

تأتي هذه المساعدات في حين اجتاحت فيضانات وسيول جارفة مناطق كثيرة في عدة ولايات، وعلى إثرها طلبت وزارة خارجية إمارة أفغانستان الإسلامية من الدول والمنظمات الدولية والإغاثية تقديم مساعدات للأسر المتضررة نتيجة هذه الفيضانات.

 

■ وزارة النقل والطيران: انخفاض نسبة تهريب المخدرات عن طريق مطار كابول الدولي إلى الصفر

تقول وزارة النقل والطيران المدني، إنه تم منع تهريب الأموال، والذهب، والمواد المخدرة عن طريق مطار كابول بشكل كلي خلال الأشهر الثمانية الماضية، حيث انخفضت نسبة تهريب الأشياء المذكورة إلى الصفر.

وصرح المتحدث باسم الوزارة “امام الدين أحمدي” لوكالة أنباء باختر، بأن الإمارة الإسلامية ملتزمة بقرار منع زراعة وتهريب المواد المخدرة، وأضاف: بأن الطاقم الأمني والفني في مطار كابول الدولي، تمكنوا من منع تهريب الأموال، والذهب، والمواد المخدرة بشكل كلي، مستفيدين في ذلك من الأجهزة والإمكانيات البسيطة المتواجدة، ومازالت الجهود مستمرة في هذا الصدد.

وبحسب أحمدي، فإن حركة الطيران مستمرة بشكل طبيعي، ويومياً يتم تسيير 22 رحلة جوية من مطار كابول إلى مختلف دول العالم.

تنخفض نسبة تهريب المواد المخدرة عن طريق مطار كابول إلى الصفر، في حين أن قيادة الإمارة الإسلامية أصدرت مرسوماً يمنع زراعة وبيع وتهريب واستخدام جميع أنواع المخدرات. وبحسب المرسوم فإن زارعة المخدرات وإنتاجها وبيعها، وتهريبها واستخدامها تعتبر جريمة، ويتم معاملة المخالف وفق الشريعة والقانون.

 

■ بدأت أعمال إنشاء قناة مائية شمال مدينة فراه

بدأت أعمال إنشاء قناة مائية بطول 800 متر شمال مدينة فراه.

وقال رئيس التأهيل والتنمية الريفية في ولاية فراه الملا عبد السلام هجرت لوكالة أنباء “باختر”: إن شركة “نوي شهاب” ستقوم بإنشاء القناة بتكلفة 151 ألف دولار، ومن المقرر أن يتم الانتهاء من القناة في غضون 4 أشهر من تاريخ العقد.

كما أكد مسؤول شركة “نوي شهاب” المهندس مصطفى للمسؤولين بأنه سيقوم بإنشاء القناة بشكل أساسي، ودعا المهندسين المحليين لتقييم أعماله من حيث الجودة والدقة والمهنية.

جدير بالذكر، بأن مدينة فراه لها قناتان مائيتان (شمالية وجنوبية)، وبسبب هطول الأمطار الغزيرة كل عام تنهدم مئات المنازل والبيوت، لكن بإنشاء هاتين القناتين، سيتم توجيه مياه الأمطار نحو المجاري والسواقي بشكل صحيح، وبذلك ستحفظ بيوت الناس من الهدم. إن شاء الله.

 

■ وفد الإمارة الإسلامية يلتقي بوزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة القطرية

التقى وزير خارجية إمارة أفغانستان الإسلامية المولوي أمير خان متقي، ووزير الثقافة والإعلام الملا خير الله خير خواه، مساء أمس، بوزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة القطرية السيدة مريم المسند والوفد المرافق لها.

وبحسب البيان الصادر من الوزارة الخارجية، فقد صرحت مريم المسند بأن مجال عمل وزارتها هو تقديم الخدمات للأيتام والنساء والمعاقين، في مجال الحياة الأسرية، والعمل، والاقتصاد، والتعليم، وتنظيم شؤون المؤسسات والجمعيات الخيرية.

كما أكدت خلال حديثها على استعدادها لتقديم مساعدات إنسانية للفقراء والمحتاجين في أفغانستان.

من جهته ثمن “متقي” جهود الوزارة واعتبرها مسؤولية ثقيلة، وقدم دعوة رسمية لوزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة بزيارة أفغانستان، للاطلاع على أوضاع النساء الأفغانيات، والأيتام، والمعاقين عن قرب، وتقديم المساعدات والخدمات في مختلف المجالات عن طريق المؤسسات والجمعيات الخيرية القطرية.

في نهاية اللقاء، تم الاتفاق على أن يقوم وفد قطري بزيارة أفغانستان، من أجل تمهيد الطريق لفتح مكاتب المؤسسات والجمعيات الخيرية القطرية في أفغانستان، وبدء عملية تقديم المساعدات للمحتاجين.

وتعتبر دولة قطر من الدول التي دعمت إمارة أفغانستان الإسلامية، وقدمت مساعداتها في مختلف الجوانب، حيث لاتزال تواصل دعمها وتعاونها في شتى المجالات.

■ توقيع عقد إنشاء المدينة الصناعية في حي “بيروزي” بالعاصمة كابول، مع شركة “بكين – ننجرهار للمقاولات والبناء”

تحت إشراف رئيس اللجنة الاقتصادية ونائب رئيس الوزراء في الشؤون الاقتصادية الملا عبد الغني برادر، تم توقيع عقد إنشاء المدينة الصناعية في حي “بيروزي” بالعاصمة كابول، بين وزارة التنمية العمرانية والأراضي وشركة “بكين – ننجرهار لمقاولات والبناء”، وتم افتتاح المشروع بشكل رسمي.

فقد جاء في البيان الصحفي الذي نشره مكتب نائب رئيس الوزراء، بأن إنشاء هذه المدينة الصناعية سيكلف 216 مليون دولار، وتضم 150 مصنعاً وشركة، وستوفر فرص عمل دائمة لـ 13600 مواطن، وفرص عمل غير مباشرة لـ 30 ألف مواطن آخر.

وجدير بالذكر، بأن حي “بيروزي” بالإضافة إلى المدينة الصناعية، سيشتمل أيضاً على مراكز تعليمية، وتجارية، وصحية، وترفيهية، ووحدات سكنية، ومناطق خضراء، ومساجد.

■ إلقاء القبض على شخصين كانا يحاولان تهريب حجر النفريت وتجهيزات عسكرية

تمكن رجال أمن لواء “عبد الله بن مسعود” الثالث، من إلقاء القبض على شخصين كانا يحاولان تهريب حجر النفريت وتجهيزات عسكرية أخرى إلى باكستان، وذلك في مديرية كوشته بولاية ننجرهار.

وقد صرح مسؤول في اللواء الثالث بأن المتهمين كانا يحاولان تهريب 780 كغ من حجر النفريت وآلاف الرصاصات المتنوعة إلى باكستان، حيث تم القبض عليهما في منطقة “خويزو” بمديرية كوشته بولاية ننجرهار، وتم إحالة قضيتهما إلى الجهات المعنية.

 

■ الانتهاء من أعمال تعبيد طريق بطول 20 كم في ولاية زابل

تم تعبيد طريق بطول 20 كم في مديرية سيوري بولاية زابل، من ميزانية رئاسة الأشغال العامة في الولاية.

يقول الملا عبد الغفار حاكم مديرية سيوري، بأن أعمال تعبيد الطريق المذكور بدأت قبل شهرين تقريباً، وانتهت اليوم والحمد لله.

وقد أعرب سكان المنطقة عن فرحهم وسرورهم بتعبيد هذا الطريق، وقالوا بأنهم كانوا يقضون ساعات من أجل نقل مرضاهم إلى المراكز الصحية، لكن بتعبيد هذا الطريق صاروا يقطعون تلك المسافات في غضون دقائق فقط.

 

■ مجلس الوزراء يوافق على الخطة المقدمة لحل مشكلة تزايد أعداد المتسولين

انعقد اجتماع مجلس وزراء إمارة أفغانستان الإسلامية، بحضور الحاج الملا محمد حسن آخند رئيس الوزراء، وجميع نوابه، والوزراء، ووفق جدول الأعمال تم مناقشة ما يلي:

  • قدمت النيابة العامة تقريرا حول التحقيق في الملفات والقضايا المتبقية من النظام السابق.
  • تم توجيه اللجنة الاقتصادية للبحث والنظر في عقد التنقيب في منجم “نحاس عينك”، وإزالة جميع العقبات التي تحول دون البدء في عملية التنقيب، كما تم تعيين لجنة تضم ممثلي وزارة الثقافة والإعلام لتقييم قضية نقل الآثار التاريخية المتواجدة في منجم “نحاس عينك” أو بقائها في أماكنها.
  • تم تعيين لجنة برئاسة مساعد وزير النقل للبحث والنظر في قضايا (قيادة المدمنين لحافلات نقل المسافرين، وعدم انضباط الحركة المرورية في المدن، والحوادث المرورية المتزايدة من قبل المجاهدين) وإيجاد حلول مناسبة لها، وتقديمها للمجلس الوزاري.
  • تمت الموافقة على الخطة المقدمة من قبل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وجمعية الهلال الأحمر الافغاني، بخصوص حل مشكلة تزايد أعداد المتسولين، وتم تكليف جميع الوزارات والجهات المعنية بأداء مسؤولياتها واتخاذ خطوات جادة في هذا الصدد.

 

■ عائدات مصلحة الجمارك في ولاية نيمروز حققت زيادة ملحوظة

يقول مسؤولوا مصلحة الجمارك في ولاية نيمروز، بأن الإيرادات التي قاموا بتحصيلها خلال الأشهر الثلاثة الماضية زادت 40 مليون أفغاني على المقدار التي حددته وزارة المالية.

وبحسب المسؤولين في الولاية، فإن وزارة المالية حددت لهم هدف تحصيل 140 مليون أفغاني في ثلاثة أشهر، لكنهم استطاعوا تحصيل أكثر 180 مليون أفغاني خلال الفترة المحددة.

وطلب المسؤولون من المواطنين بأن يدفعوا الضرائب المالية في وقتها من دون تأخير.

 

■ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يدشن مشروع توزيع مساعدات على أكثر من 18 ألف أسرة

دشن نائب السفير السعودي في كابول بدر إبراهيم العتيبي، اليوم، مشروع توزيع مساعدات على أكثر من 18 ألف أسرة في أفغانستان.

فقد صرح العتيبي اليوم لوسائل الإعلام بأن المملكة العربية السعودية ستقف إلى جانب الشعب الأفغاني، وستواصل دعمها لأفغانستان.

هذه المساعدات التي تبلغ قيمتها الإجمالية حوالي مليون دولار، تشتمل على مواد غذائية مختلفة، وسيتم توزيعها على 18600 أسرة، في مختلف ولايات أفغانستان.

يتم تمويل هذا المشروع من قبل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وتقوم بتنفيذه مؤسسة “توحيد أفغانستان للأيتام”، وستتم عملية تحديد الأسر المحتاجة بالتنسيق مع مسؤولي جمعية الهلال الأحمر، ووزارة اللاجئين والعائدين، وغيرها من الجهات المعنية.

وفي الوقت نفسه، قال رئيس جمعية الهلال الأحمر الأفغاني، إن مثل هذه المساعدات ستساهم في رفع احتياجات الأفغان لفترة محدودة، لكنها لن تعالج الأزمة بشكل أساسي. ومن أجل القضاء على الفقر في أفغانستان بشكل أساسي، يتوجب على المجتمع الدولي أن يعترف بالحكومة الأفغانية الجديدة.

 

■ إلقاء القبض على شخص حاول تهريب منطاد مراقبة إلى إيران

نتيجة عمليات دقيقة، تمكن منسوبوا رئاسة مكافحة الجرائم التقنية “أنتك” بوزارة الداخلية، من إلقاء القبض على شخص يدعى (مصطفى من سكان مديرية جيزاب بولاية روزجان) كان يحاول تهريب منطاد مراقبة أمريكي إلى إيران للبيع.

تم القبض على المذكور حينما كان يستلم دفعة مسبقة من مبلغ المنطاد الذي كان يحاول بيعه وتهريبه إلى إيران، من أحد الصيارفة في ولاية قندهار.

يقول أحمد زلمي عمري قائد هذه العملية، إن الشخص المذكور كان تحت المراقبة والتحقيق منذ ثلاثة أشهر، وله زميل آخر يدعى “علي رضا” وهو شريكه في القضية، ويواصل فريق العملية البحث عنه أيضاً.

وبحسب “زلمي” فإن المذكورين كانا يخططان لبيع المنطاد في إيران مقابل 35 مليون دولار، بحيث ستدفع لهم الدفعة الأولى (10 ملايين دولار) في أفغانستان، والمبلغ المتبقي (24 مليون دولار) سيستلمونه في دبي.

هذا المنطاد الهوائي يدعى “جلنز”، وتبلغ قيمته 170 مليون دولار، وهو مزود بأحدث التقنيات، حيث يمكنه مراقبة 550 كيلو متراً مربعاً في آن واحد على مدار الساعة، ويستخدم أساساً في مراقبة الصواريخ، والطائرات المسيرة، والسفن الحربية.

 

■ وزير الخارجية يلتقي بعدد من سفراء وممثلي دول آسيا الوسطى

التقى وزير خارجية إمارة أفغانستان الإسلامية بسفيري دولتي أوزبكستان وكازاخستان، وممثلي دولتي تركمنستان وقيرغيزستان.

خلال اللقاء تحدث المولوي أمير خان متقي عن العلاقات السياسية والتجارية بين أفغانستان ودول آسيا الوسطى، وشدد على ضرورة استغلال الفرص لصالح المنطقة برمتها.

من جهتهم، أكد سفراء وممثلو دول آسيا الوسطى على تعاون بلادهم مع أفغانستان في مجالات التجارة، والعبور، والسكك الحديدية، ونقل الطاقة عبر أفغانستان.

وفي نهاية اللقاء، تم إبداء وجهات النظر حول القضايا المختلفة ذات الصلة، وتعهد الجميع على العمل معاً بشأن اتخاذ خطوات عملية جادة من أجل مصلحة المنطقة بأسرها.

 

■ يتم إنشاء 3 مراكز صحية في ولاية هلمند

أفاد مسؤولون في ولاية هلمند، عن إنشاء ثلاثة مراكز صحية في المناطق النائية بمديرية موسى قلعة بولاية هلمند.

وبحسب أحد المسؤولين في الصحة العامة في ولاية هلمند، فإن أعمال إنشاء المراكز الصحية الثلاثة قد بدأت اليوم، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منها في غضون 6 أشهر تقريباً.

هذه المراكز الصحية التي يتم إنشاؤها بدعم وتمويل من قبل المؤسسات الإغاثية الدولية، ستقدم خدمات صحية في جوانب مختلفة، لكن سيكون التركيز الأساسي على جناح أمراض النساء والتوليد والعناية بصحة الأم والطفل.

ويقول المسؤولون، بأنه بعد إنشاء مباني المراكز الصحية سيتم تزويدها بالأجهزة الطبية، ويتم توظيف طاقم طبي متكامل في كل مركز.

ويشتكي سكان مديرية موسى قلعة من عدم وجود مراكز صحية في المناطق النائية، ما يجعلهم يواجهون تحديات كبيرة في نقل مرضاهم إلى المديريات الأخرى للعلاج.

 

■ إنشاء قناة مائية بتكلفة 35 مليون أفغاني في ولاية بدخشان

دشنت وزارة الزراعة والري والثروة الحيوانية أعمال مشروع إنشاء قناة مائية بتكلفة 35 مليون أفغاني (حوالي 400 ألف دولار) في مديرية خاش بولاية بدخشان شمالي أفغانستان.

وبحسب قطب الدين دهنوي، رئيس الزراعة والري والثروة الحيوانية في ولاية بدخشان، فإن طول هذه القناة يبلغ 3650 متراً، حيث تبدأ من منطقة “بته جذر” بمديرية جرم، وتمتد إلى منطقة “دهن تنك” بمديرية خاش، ومن المتوقع أن تقوم القناة بري 338 هكتاراً من الأراضي.

 

■ وزير الحج يلتقي بنائب سفير المملكة العربية السعودية في كابول

التقى الشيخ نور محمد ثاقب وزير الحج والأوقاف والإرشاد، بنائب سفير المملكة العربية السعودية في كابول بدر إبراهيم العتيبي.

بحث الجانبان خلال اللقاء استمرار دعم المملكة العربية السعودية لأفغانستان، وتوفير التسهيلات للحجاج الأفغان، وتعزيز العلاقات بين البلدين، وغيرها من القضايا ذات الصلة.

 

■ بدء مشروع توزيع مساعدات إنسانية على 12 ألف أسرة محتاجة في ولاية بكتيا

أعلنت وزارة الاقتصاد عن تدشين مشروع توزيع مساعدات إنسانية على 12 ألف أسرة محتاجة في ولاية بكتيا.

وجاء في البيان الصحفي الذي أرسلته الوزارة إلى وكالات الأنباء بأن مؤسسة (RHDO) ستقوم بالتنسيق مع رئاسة الاقتصاد في الولاية، بتوزيع مساعدات نقدية من ميزانية “برنامج الأغذية العالمي” على 12 ألف و300 أسرة محتاجة في ولاية بكتيا، حيث سيتم منح كل أسرة مبلغاً قدره 3800 أفغاني.

جدير بالذكر بأن سلسلة توزيع المساعدات الإنسانية الدولية والمحلية تستمر في معظم ولايات أفغانستان.

 

■ وزارة الخارجية الأفغانية تستدعي السفير الباكستاني لدى كابول

استدعت وزارة خارجية إمارة أفغانستان الإسلامية، اليوم، سفير باكستان لدى كابول، احتجاجا على هجمات القوات الباكستانية على مناطق حدودية في ولايتي خوست وكونر.

خلال الإجتماع الذي حضره نائب وزير الدفاع، ندد وزير الخارجية المولوي أمير خان متقي بهذه الهجمات والانتهاكات، وحث السفير الباكستاني على عدم السماح بتكرار مثل هذه الانتهاكات، مطالبا بوقفها فورا.
وأضاف متقي، إنه ينبغي منع جميع الانتهاكات العسكرية من قبل القوات الباكستانية بما في ذلك الانتهاكات الأخيرة في ولايتي خوست وكونر، مؤكدا على أن مثل هذه الحوادث ستؤدي إلى توتر العلاقات بين البلدين.
وفي ختام الإجتماع تم تسليم مذكرة احتجاج للسفير الباكستاني، لينقلها إلى مسؤوليه.

 

■ بعد نثره الزهور على باب السفارة الإيرانية… اعتقال رئيس مركز (تبيان الثقافي) وإغلاق مركزه

اعتقلت الأجهزة الأمنية رئيس مركز (تبيان) الثقافي، وأوقفوا أنشطة المركز، بعد يوم من تنظيم المركز المذكور مسيرة نثر الزهور على باب السفارة الإيرانية في كابول، عقب احتجاج المتظاهرين الأفغان أمام السفارة الإيرانية تنديداً بالجرائم والانتهاكات ضد اللاجئين الأفغان في إيران.

 

■ كازاخستان ترسل 17 طناً من الدقيق إلى أفغانستان

التقى وزير الدولة لإدارة الكوارث الطبيعية الملا محمد عباس آخوند، بسفير كازاخستان لدى كابول عليم خان ياسين جيلدييف.

خلال اللقاء شكر الملا محمد عباس آخند دولة كازاخستان على مساعداتها الكريمة، وأشاد بدورها الفعال في مجال المساعدات الإنسانية في أفغانستان. وأكد “آخند” على أن وزارة الكوارث الطبيعية جهة غير سياسية، وفعالياتها تنحصر في دعم وإيصال المساعدات إلى الأطياف المتضررة في المجتمع، وأضاف بأن قلة الأمطار هذا العام أضر بالمواطنين كثيراً، وطلب من السفير الكازاخي مد يد العون إلى الشعب الأفغاني.

بعدها تحدث السفير الكازاخي عن دور بلاده في تقديم المساعدات الإنسانية في مجال التنمية في أفغانستان، وأكد على أن بلاده أعلنت خلال مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي عن تقديم 17 طنا من الدقيق وأجهزة تحلية المياه لأفغانستان.

وفي ختام اللقاء أكد الجانبان على تعزيز العلاقات المستدامة بين البلدين.